التعذيب حتى الموت ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
التعذيب حتى الموت

  
  
  
    
28/11/2016

وثقت المنظمة في العاصمة اليمنية صنعاء وفاة عادل عبده أحمد الزوعري "۲۸"عاما قرية زوعر الحيمة الداخلية بتاريخ 20 أغسطس 2016م ، حيث وجدت جثته مرمية بجوار مستشفى الشرطة وعليها آثار تعذيب , وقد تلقى والده اتصالا من قبل مسلحي الحوثي للحضور لأخذ الجثة ، سبق ذلك اختطافه من قبل مسلحي جماعة الحوثي قبل شهر من داخل مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا ، الزوعري كان يحمل شهادة الماجستير وباحثة لدرجة الدكتوراه حاليا.

أما في محافظة حجة فقد توفي المهندس " ياسر الناشري" بتاريخ 17 أغسطس ۲۰۱۹م بسبب تعرضه للتعذيب في أحد سجون جماعة الحوثي بعد اختطافه وإخفائه لما يقارب العام حتى أصيب بالشلل قبل وفاته.

الاغتيالات السياسية

خلال الفترة المحددة في هذا البيان اغتيل ثلاثة من النشطاء السياسيين في كلا من محافظتي عدن وذمار خلال أقل من 48 ساعة ، ينتمون جميعهم إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح

 

ففي محافظة عدن الواقعة تحت سيطرة حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي اغتيل المهندس صالح بن حليس رئيس الدائرة القضائية في الإصلاح وهو خارج من المسجد بتاريخ 15 أغسطس ۲۰۱۹م.

وفي محافظة ذمار الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح اغتيل صالح أحمد فرحان العنهمي 47عاما عضو شورى الإصلاح بالمحافظة بتاريخ 15 اغسطس ۲۰۱۹م. وفي محافظة ذمار أيضا اغتيل الأستاذ وهيب منصور أحمد الكامل امام جامع النور بالمحافظة بتاريخ 15 اغسطس

۲۰۱۹م.

استهداف المدنيين- محافظة تعز كانت الاكثر استهدافا من حيث الإنتهاكات حيث قتل 8 مدنيين بينهم امرأه وطفلين وجرح 37 مدني في قصف عشوائي بمدافع الهاون والهاوزر من قبل مسلحي جماعة الحوثي وقوات موالية لصالح المتمركزة فيما يعرف بتلة "سوفتل" ، تم إستهداف المدنيين في أحياء المدينة المكتضة وكذلك في قرية الشقب مديرية صبر الموادم.

-بتاريخ 19 اغسطس 2016م أحرق مسلحون يتبعون جماعة الحوثي منزلين مملوكين لأسرة محمود عبدالله محمد عثمان في احدى قرى منطقة الجعاشن مديرية ذي السفال محافظة إب ، واختطفوا 13 مواطن من سكان المنطقة.

 

 
غرد معنا