سام تدين حرمان مدنيين يمنين من التنقل من قبل قوات تابع المجلس الانتقالي ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
سام تدين حرمان مدنيين يمنين من التنقل من قبل قوات تابع المجلس الانتقالي

  
  
  
    
31/01/2020

تدين منظمة سام للحقوق والحريات قيام نقطه أمنية تابعه للواء الثالث دعم وإسناد على مدخل زنجبار عاصمه محافظة أبين بمنع عشرات الحافلات ووسائل النقل الجماعي وعليها مواطنين وعوائل نساء وأطفال وجرحى من أبناء المحافظات الشمالية من دخول أبين والوصول إلى عدن منذ مساء أمس الخميس٣٠ يناير ٢٠٢٠م  وحتى اليوم.
  وبحسب شهادات حصلت عليها سام، فإن جنودا من اللواء الثالث دعم وإسناد التابع للمجلس الانتقالي الممول من دولة الإمارات، نصبوا نقطة تفتيش في مدخل مدينة زنجبار أبين ومنعوا المسافرين المنحدرين من أصول شمالية من دخول مدينة أبين في طريقهم إلى عدن ، ويزيد عدد المواطنين الذين تأكدت سام من قيام جنود المجلس الانتقالي من منعهم أكثر من ٢٠٠ مواطن، بينهم ٣٥ كانوا على باص نقل جماعي، منهم ثلاثة جرحى معاقين كانوا في طريقهم للعلاج، إضافة لنساء وأطفال، وآخرون كانوا على حافلات نقل حمولة ١٦ راكب، أمرهم الجنود بالعودة من حيث أتوا.
تؤكد سام على ضرورة احترام حق المواطنين في التنقل، وتذكر مصدري هذا الأمر غير الرشيد من قيادة المجلس الانتقالي الانفصالي في محافظات اليمن الجنوبية بمقدار ما يسببه هذا القرار من آلام غير ضرورية يتجرعها مدنيون أبرياء.
يجب التوقف فورا عن استخدام معاناة المواطنين كأداة لتحقيق أهداف سياسية.

٣١ يناير ٢٠٢٠
منظمة سام للحقوق والحريات ، جنيف

 

 
غرد معنا