سام : تطالب بالإفراج الفوري عن عقلان والإرياني ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
سام : تطالب بالإفراج الفوري عن عقلان والإرياني

  
  
  
    
01/05/2020

دعت منظمة سام للحقوق والحريات، اليوم الخميس الأول مايو ٢٠٢٠ ، مليشيا الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء للإفراج الفوري عن الدكتور حميد عقلان رئيس جامعه العلوم والتكنولوجيا الأهلية، المعتقل لديها  منذ فبراير الفائت، وعبدالكريم الايرياني عضو الحزب الاشتراكي المعتقل تعسفيا منذ نهاية 2018.

وقالت سام، إن جماعة الحوثي اعتقلت عبدالكريم الإرياني، ٥٨ عاما، يوم الإثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨، من مقر عمله في وزارة المياه والبيئة، حيث جاء مسلحون على متن سيارتين عسكريتين قالوا أنهم يتبعون الأمن القومي وطلبوا منه الخروج معهم، ثم أخذوه إلى معتقل الأمن السياسي، ومازال معتقلا حتى اليوم.

وقالت سام، إن أسرة الإرياني تعيش ظروفا صعبة منذ اعتقاله، حيث حُرمت من رؤيته لمدة 23 يوماً، ثم سمحوا لها بزيارة واحدة كل 15 يوم، وأصيبت زوجته بمرض السكر وإحدى بناته تعيش حالة اكتئاب، وتتعرض لنوبات تشنج وغيبوبة بين فترة وأخرى بسبب غياب والدها.

وتخشى أسرة الإرياني على عبدالكريم، حيث يعاني من أمراض الكبد والكلى والمعدة والقولون.

وقالت سام، أن ملف الإرياني أحيل إلى النيابة العامة التابعة لجماعة الحوثي وطالبت أسرته بالإفراج عنه، خاصة مع زيادة المخاوف من تفشي مرض كورونا.

يذكر أن عبدالكريم الارياني قد حصل على قرار بالإفراج، ومع ذلك لم تطلقه المليشيا مع اقتراب مدة اعتقاله إلى 500 يوم.

و بتاريخ ١١ فبراير ٢٠٢٠ أعادت مليشيا الحوثي الاعتقال التعسفي  للبرفسور حميد محمد عقلان رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأهلية، ورئيس مجلس إدارة مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بالعاصمة صنعاء.

وجرى اعتقال عقلان بناءً على شكوى ما يسمى الحارس القضائي بتهمة إعانة التحالف العربي.

ويجري التحقيق مع عقلان بتهم كيدية ذات طابع سياسي متعلقة بعمله المهني ورفضه إخضاع جماعة العلوم للابتزاز المالي الذي يمارسه الحوثيون.

وقالت سام،  أنه وبعد اعتقال عقلان، سارعت جماعة الحوثي إلى وضع يدها على جامعه العلوم وتعيين بديلاً عنه.

وقال توفيق الحميدي، رئيس منظمة سام للحقوق والحريات، إن اعتقال الحوثيين للشخصيات الأكاديمية والثقافية في اليمن أصبحت ظاهرة مقلقة، وتكشف أن جماعة الحوثي لم تعد تراعي أي قيود في تعاملها مع من تراهم مخالفين لها، وأن المؤسسات الأمنية والقضائية التابعة للحوثيين أصبحت أداة أخرى  من أدوات الانتهاك لحقوق الانسان وزيادة معاناة الضحايا وأقاربهم.

وقالت "سام" في آخر بيانها: "يجب على مليشيا الحوثي الإفراج الفوري عن المعتقلين البرفسور عقلان والأستاذ الإرياني  بلا قيد أو شرط، مؤكدة أن منتهكي حقوق الإنسان لن يفلتوا من العقاب.

 

منظمة سام للحقوق والحريات ، جنيف

١مايو ٢٠٢٠م

 

 
غرد معنا