سام تدين حملة التنمر المنظمة ضد الناشطة اليمنية توكل كرمان ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
قالت إنها ممولة من بعض دول الخليج ودعت لتوقفها فورا
سام تدين حملة التنمر المنظمة ضد الناشطة اليمنية توكل كرمان

  
  
  
    
11/05/2020

أدانت منظمة "سام" للحقوق والحريات، اليوم الإثنين، بشدة حملة التحريض والتنمر على الأنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الخليجية التي استهدفت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان بسبب تعيينها ضمن مجلس الرقابة العالمي لفيسبوك، ضمن عشرين شخصية من جميع أنحاء العالم.
وقالت "سام" في بيانها إنها لاحظت تبني ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي لحملة تغريدات ومنشورات موبوءة بخطاب الكراهية تضمنت تحريضا وتهديدات واتهامات من شأنها الإضرار النفسي والمعنوي بتوكل كرمان شخصيا، وشباب ثورة الربيع العربي بشكل عام.
وأكدت "سام" أن اشتراك شخصيات مقربة من حكام السعودية والإمارات إضافة لصحف ومحطات فضائية ممولة من هذين النظامين يؤكد أن الحملة منظمة في سياق ترويج الكراهية وليست في إطار طبيعي من التعبير عن الرأي في حدود المسئولية واحترام حقوق الآخرين.
وقالت "سام" إن حملة التنمر الواسعة التي تتعرض لها الناشطة اليمنية توكل كرمان من قبل أنظمة بعض دول الخليج العربي هي حملة غير أخلاقية ويجب أن تتوقف فورا، ويجب أن تكون محل إدانة واستهجان من كل أحرار العالم، فلا يجوز الوقوف موقف المتفرج على هجوم أجهزة دول على امرأة عزلاء إلا من صوتها الحر وحقها في التعبير ورغبتها في إحداث التغيير الإيجابي على مستوى العالم.
وذكرت "سام" من تورطوا في المشاركة في هذه الحملة المنظمة التي تستهدف الناشطة توكل كرمان بأنهم يشاركون في جريمة إلكترونية تجرمها حتى قوانين الدول التي تمولها أنظمتها، وقد يقعون تحت طائل المسائلة القانونية يوما ما، أو يعانون من التعرض لهجمات مشابهة قد تكون ممولة من الجهات نفسها.

منظمة سام للحقوق والحريات
١٢ مايو ٢٠٢٠

 

 
غرد معنا