23 أكتوبر 2016 الاعتداء على نزلاء السجن المركزي في صنعاء ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
23 أكتوبر 2016 الاعتداء على نزلاء السجن المركزي في صنعاء

  
  
  
    
25/10/2016

منظمة سام للحقوق والحريات، ومقرها جنيف ، تتابع بقلق بالغ ما حدث يوم الاحد 23-10-2016 في السجن المركزي في العاصمة صنعاء على يد قوات من الامن المركزي مع مجموعة مسلحة تابعة لمليشيات الحوثي والتي اقتحمت السجن بأمر من مديره العام ومشرف جماعة الحوثي في السجن المركزي المدعو “حمود فاضل الأعرج ” وذلك لإخماد احتجاجات السجناء بالقوة مستخدمين الرصاص الحي ضد المتظاهرين المطالبين بتوفير الأكل والفرش،

وقد تسبب الاعتداء في نشوب حريق في احدى هناجر السجن وقد شاهد المارة تصاعد دخان كثيف من داخل السجن ، وقد قُتل شخص وجرح عدد أكثر من عشرة نزلاء في السجن ذلك بسبب اعتداءات قوات الامن ومليشيات الحوثي المسلحة ، وقد حصلت المنظمة على صور فوتوغرافية توضح حالة الاعتداء التي تعرض لها بعض السجناء الذين اصيبوا في الحادثة ،

وتنوه المنظمة الى انها حصلت على كشوفات تتضمن ما يقارب 220 شخص وجميعهم محتجزين في مدرسة السجن الواقعة ضمن سور السجن من دون توجيه أي تهم جنائية سوى أنهم تكفيرين أو دواعش –بحد وصف الحوثيين- وقد تم اختطافهم من النقاط العسكرية أو أثناء تنقلهم بين المحافظات، وقد قضي بعضهم فترات طويله تصل إلى سنة.

وتشير منظمة سام لحقوق الانسان بأن الاعتداء على نزلاء السجن العزّل جريمة تستوجب المسألة القانونية وفقا للقانون الوطني وطبقاً للقانون الدولي الانسان، حيث أن استخدام القوة المفرطة أمرا محظوراً وجريمة تستوجب المساءلة ، كما أن اعتقال الأشخاص لفترات طويلة من دون توجيه تهم جنائية أو محاكمة عادلة يعتبر مخالف للحقوق الطبيعية المكفولة للمواطن بموجب الدساتير والمواثيق الدولية.

وعلية فإن منظمة سام تدين هذا الاعتداء بأشد انواع العبارات وتحمل سلطة الامر الواقع في العاصمة صنعاء حياة وسلامة نزلاء السجن ، وتؤكد على حقوق السجناء المادية والقانونية الواجب على السلطة التنفيذية المكفولة بموجب القانون اليمني والقانون الدولي وتدعوها إلى الإفراج العاجل والغير مشروط لجميع المعتقلين في مدرسة السجن المركزي.

كما تدعو منظمة سام المنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة الإقليمية منها والدولية إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية و التدخل العاجل لحماية السجناء والمختطفين في اليمن واستخدام كل وسائل الضغط لمنع تكرار تلك الجرائم.

منظمة سام للحقوق والحريات – جنيف 25 أكتوبر 2016

 

 
غرد معنا