مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال شهر مايو 2017

  
  
  
    
14/06/2017

تواصل منظمة سام للحقوق والحريات – مقرها جنيف – رصد حالة حقوق الإنسان في اليمن، وخلال شهر مايو الماضي رصدت المنظمة  1028  حالة انتهاك، شملت القتل خارج نطاق القانون والاعتداء على سلامة الجسم وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات والتهجير القسري والتعذيب.

ارتكبت مليشيات الحوثي وصالح عدد  899  انتهاك من مجموع الانتهاكات ، وتتحمل قوات التحالف مسؤولية  85  انتهاكاً ، و 23 انتهاكاً اُرتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية منها انتهاكات متعلقة بالحرية الصحفية وقتل خارج القانون ، كما من بين الانتهاكات عملية واحدة للطيران الأمريكي “الدرونز” راح ضحيتها  11  مدنياً ، كما سجلت سام  10  انتهاكا ارتكبتها قوات الحزام الأمني في محافظتي عدن ولحج.

انتهاك الحق في الحياة

رصدت سام خلال شهر مايو  187  جريمة قتل ضحاياها مدنيون، منهم  110  مدنيا قتلوا على يد مليشيات الحوثي، أغلبهم سقطوا في قصف عشوائي على مدينة تعز التي تعرضت لأكثر من  8  مجازر جماعية بسبب القصف العشوائي ، وكان ضحايا الألغام خمسة وثلاثون قتيلاً ، كما رصدت سقوط أربعة صحفيين في محافظة تعز قُتِلوا بانفجار قذيفة استهدفت نقطة تجمع للإعلاميين ، هذا وقتل  11  مدنيا في محافظة مأرب على يد القوت الامريكية، في عملية إنزال وقصف استهدفت تجمعاً للبدو الرحل من قبيلة العذلان المنحدرة من قبيلة مراد ، كما قُتل  63  مواطناً بفعل ضربات طيران التحالف العربي في تعز بينهم تسعه أطفال ، كما رصدت سام في عدن جنوب اليمن مقتل ثلاثة مدنيين ، إثنين منهم على يد التشكيلات العسكرية والثالث الشاب أمجد عبدالرحمن والذي اغتيل من قبل مسلحين لجهات مجهولة

انتهاك الحق في السلامة الجسدية

رصدت منظمة سام إصابة 210 مواطناً خلال شهر مايو بينهم 32  امرأة و  54  طفلاً وأصيب العدد الأكبر بسبب القصف العشوائي من قبل مليشيات الحوثي وقوات صالح على مناطق سكن المدنيين في مدينة تعز

الاحتجاز التعسفي

مازال الآلاف من المواطنين اليمنيين محتجزين تعسفاً في سجون مليشيات الحوثي وقوات صالح في العاصمة صنعاء وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها ونجحت خلال هذا الشهر وساطة قبيلة في الإفراج عن خمسة وعشرين مختطفاً من سجون سلطات الانقلاب في صنعاء، مقابل إفراج الجيش عن عدد مماثل من الأسرى التابعين لمليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح، الذين أسروا خلال أوقات سابقة في جبهات القتال. ولا يزال المئات في سجون قوات الحزام الامني وقوات النخبة الحضرمية في كلا من عدن وحضرموت التي تسيطر عليها القوات الشرعية، وخلال الشهر الماضي علمت سام أن ما بين 15 إلى 20 مواطناً تم الإفراج عنهم بعد أن قضوا أوقاتاً طويلة في سجن قوات النخبة الحضرمية -الممولة من دولة الإمارات العربية المتحدة- حيث تتخذ من “مطار الريان” معتقل يقبع فيه بعض المعتقلين. ورصدت منظمة سام في شهر مايو 105  حالة احتجاز تعسفي جديدة منهم  20  مواطناً في محافظة الحديدة و  19مواطناً

في محافظة حجة ، توزعت بقية الحالات على محافظات صنعاء وعدن وتعز و إب و لحج وجميع تلك الانتهاكات المرصودة تحت هذا التبويب ارتكبتها مليشيات الحوثي باستثناء تسجيل حالتي احتجاز تعسفي جديدة على يد قوات الحزام الأمني في عدن.

انتهاك الحريات الصحفية

لا تزال كل الصحف والمنشاءات الإعلامية التي أغلقها الحوثيون بعد الانقلاب في سبتمبر / أيلول 2014 على حالها ، كما لا يزال سبعة عشر صحفياً محتجزاً في سجون مليشيات الحوثي منذ أكثر من عام ونصف حيث يتعرض بعضهم للتعذيب بحسب شهادات موثقة لدى سام ، ويعاني الصحفي عصام بلغيث من الآم حادة في العمود الفقري أصيب بها جرّاء التعذيب كما أصيب بجرثومة في المعدة ما يستوجب تدخل علاجياً عاجلاً له ، لكن الحوثيون يمنعون علاجه حتى تاريخ صدور هذا البيان ، وينطبق ذلك على بقية المعتقلين الذين يصابون بالأمراض المختلفة نتيجة طول مدة السجن ونتيجة ممارسة التعذيب عليهم كما يحرمون في الوقت نفسه من العلاج .رصدت سام خلال شهر مايو عدد ” 23 ” انتهاكاً طال الصحفيين على رأسها أربع حالات قتل في تعز بقذائف مليشيات الحوثي راح ضحيتها المصور تقي الدين الحذيفي والمصور وائل العبسي والمصور وليد القدسي والمصور سعد النظاري ، كما رصدت سام احتجاز جوازات سفر ل  7  صحفيين في مطار عدن بعد عودتهم من دورة تدريبية ، ورصدت أيضاً اختطاف وتعذيب  3 صحفيين في معسكر العشرين التابع لقوات الحزام الأمني ، هذا بالإضافة إلى توقيف راتب صحفي في صنعاء وإحالة الصحفي عمر الحار للتحقيق في محافظة شبوة ، ووثقت سام حالتي اعتداء على صحفيين إحداهما في صنعاء والثانية في عدن.

انتهاك الحق في التنقل

رصدت منظمة سام خلال شهر مايو 2017 قيام قوات في نقطة الرباط) مدخل مدينة عدن ونقطة مصنع الحديد الصبيحة بتفتيش ومنع ابناء تعز والمناطق الشمالية من دخول مدينة عدن لأسباب مناطقية.

انتهاكات حقوق الأطفال

رصدت المنظمة خلال شهر مايو عدد 147  انتهاكاً للطفل منها عدد  57  حالة تجنيد أطفال من قبل مليشيا الحوثي وقوات صالح، وتركزت عمليات التجنيد في محافظات صعده وذمار ، كما تم رصد مقتل  22  طفلاً أغلبهم في محافظة تعز بالإضافة إلى إصابة عدد  54  طفلاً آخر وذلك بسبب القصف العشوائي لمليشيات الحوثي على مناطق سكن المدنيين في مدينة تعز.

انتهاكات ضد المرأة

رصدت المنظمة 52 انتهاكاً ضد المرأة تنوعت بين 22  حالة قتل و  30  إصابة منها  6  حالات إصابة بسبب الألغام الفردية، كان أغلبها في محافظة تعز بسبب القصف العشوائي وبسبب انتشار القناصة والالغام الفردية.

الألغام

رصدت المنظمة 41 حالة انفجار ألغام خلال شهر مايو في محافظتي تعز والبيضاء، حيث تسببت بمقتل 35 مدنياً من إجمالي عدد الانتهاكات، كما تسببت في إصابة  7  نساء وطفل واحد.

الحصار والتهجير القسري للمدنيين

بالإضافة الى استمرار حصار قرى بلاد الوافي في مديرية جبل حبشي في محافظة تعز للشهر السابع على التوالي فقد رصدت المنظمة تهجير  255  أسرة من مديرية موزع محافظة تعز من قبل مليشيات الحوثي وصالح

انتهاكات أخرى

رصدت المنظمة خلال شهر مايو انتهاكات غير مدرجة في العناوين الرئيسية للانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان في اليمن منها التضييق على حرية التدين من خلال منع صلاة التراويح في كثير من المساجد خلال شهر رمضان المبارك وخاصةً في العاصمة صنعاء كما رصدت المنظمة استخداماً للقوة أحياناً في منع الصلوات ، إضافة لذلك رصدت سام فرض إتاوات مالية على المدنيين بدون مسوغ قانوني من قبل مليشيات الحوثي ، والاعتداء على أراضي الدولة والتصرف بها للمقربين وحصلت المنظمة على وثائق لوقائع عبث بأراضي وعقارات الدولة

توصيات

تحث المنظمة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا في محافظة تعز والسعي الجاد الى رفع الحصار عن قرى بلاد الوافي بصورة عاجلة وبلا أي شروط

تطالب سام قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع تجنيب المدنيين ضربات الطيران

تدعو المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً

منظمة سام للحقوق والحريات تدين كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق والإنسان خاصة بالقصف العشوائي والتهجير القسري. كما تدين الانتهاكات المتزايدة بحق الصحفيين وتطالب جماعة الحوثي، باعتبارها سلطة الأمر الواقع، الالتزام بالاتفاقيات الدولية الناظمة لحقوق الإنسان، حيث تمثل الأفعال التي تقوم بها الجماعة بحق هؤلاء المختطفين “جرائم ضد الإنسانية

منظمة سام للحقوق والحريات، جنيف

14 يونيو 2017