اعتقال الناشط علي باقطيان من قبل قوات النخبة في حضرموت ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
اعتقال الناشط علي باقطيان من قبل قوات النخبة في حضرموت

  
  
  
    
12/01/2017

تابعت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف، بقلق بالغ اعتقال الناشط المدني والحقوقي على حرمل باقطيان من منزلة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن مساء الأربعاء الموافق “11-1-2017” من قبل قوات النخبة الحضرمية.

واكدت مصادر المنظمة ان اعتقال الأستاذ على حرمل باقطيان جاء على خلفية المشاركة في تنظيم وقفة احتجاجية أمام مطار الريان لأهالي المعتقلين المطالبين بالإفراج عن ذويهم الذين تم اعتقالهم يوم الأحد 9 يناير 2017

إن منظمة (سام) تدين بأشد العبارات حادثة الاختطاف باقطيعان وحصار منزله وارهاب عائلته مؤكدة على أن هذه الحادثة تعد انتهاكا صارخا للحريات، وتجاوزا للدستور اليمني الذي بموجبه تتعهد الدولة ومؤسساتها بحماية المواطنين وتضمن لهم حرية العمل المدني والنشاط السلمي.

كما تعتبر المنظمة أن هذه الحادثة وغيرها من حوادث الاختطاف والإخفاء القسري لمئات النشطاء السياسيين والحقوقيين والشخصيات الاجتماعية تعد مؤشرا خطيرا لحجم انتهاكات قوات النخبة في محافظة حضرموت وضلوعها في عملية اختطافات واعتقالات والانتهاكات المختلفة.

وعليه فإن المنظمة تحمل السلطة المحلية في محافظة حضرموت وقيادة النخبة الحضرمية مسؤولية سلامة وحياة الناشط على حرمل باقطيان

وتدعو الحكومة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة واجهزتها الأمنية والادارية إلى تحمل مسؤوليتها والافراج الفوري عن الناشط على حرمل باقطيان وجميع المعتقلين

وتطالب اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان بفتح تحقيق جاد وعاجل في حوادث الانتهاكات في محافظة حضرموت وخاصة انتهاكات الاخفاء القسري والتعذيب والاختطاف وغيرها من الانتهاكات التي يعاقب عليها القانون.

منظمة سام للحقوق والحريات ــ جنيف

 

 
غرد معنا