بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال أبريل 2018 ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال أبريل 2018

  
  
  
    
22/05/2018

تستمر سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف في رصد الانتهاكات في اليمن خلال عام 2018، ورصدت سام (672) حالة انتهاك للقانون الدولي الإنساني (قانون الحرب)، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، في شهر أبريل، شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على السلامة الجسدية، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتعذيب، ارتكبتها كلا من مليشيات الحوثي، وطائرات قوات التحالف، وتشكيلات عسكرية، تتبع الإمارات العربية المتحدة وجماعات مقاتلة موالية للحكومة الشرعية.

ارتكبت مليشيات الحوثي (290) انتهاكا من مجمل الانتهاكات المرصودة في هذا البيان، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي (264) انتهاكا بواسطة المقاتلات الحربية التابعة لها، وارتكبت جهات تابعة الحكومة الشرعية (11) انتهاكاً، فيما ارتكب الطيران الأمريكي (4) انتهاكات،  و( 43) انتهاكاً ارتكب في مدينة  تعز في الاشتباكات الأخيرة بين القوات التابعة لأبي العباس وقوات محور تعز "وسوف تصدر سام تقرير تفصيلي لاحقا في الأحداث ومسؤولية كل طرف "  ، وقُيد (40) انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية و رصدت (18) قضية ذات طابع جنائي.

من المهم بمكان التذكير بأن الانتهاكات المسجلة في هذا البيان لا تعكس الصورة الكاملة على الأرض، ولا تمثل نسبة مئوية بقدر ما تمثل شريحة عشوائية يمكن من خلالها رؤية واقع حقوق الإنسان في اليمن، تلك الانتهاكات هي ما تمكن راصدو سام من توثيقه، وفقاً لمعايير الرصد التي تعتمدها سام في توثيقها.

انتهاك الحق في الحياة

عمليات القتل الجماعي:

رصدت سام خلال شهر أبريل المنصرم (231) انتهاكاً لحق في الحياة، ضحاياها مدنيون، منهم (152) مدنيا قتلوا بضربات طائرات التحالف العربي؛ (80) منهم في محافظة حجة، و(18) في محافظة الحديدة، و (35) في محافظة تعز، والبقية في كلا من محافظات صنعاء وصعده فيما قُتل (55) مدنياً على يد مليشيات الحوثي، و(10) قتلوا في تعز بسبب الاشتباكات الأخيرة بين قوات أبو العباس وقوات محور تعز ، وقتلت الطائرات الأمريكية المسيّرة (4) أشخاص في محافظة شبوة، و قُتل مدنيان (2) على يد قوات الحكومة الشرعية واغتيل (8) مواطنين برصاص مجهولين.

ومن القتلى (17) مدنيا قتلتهم الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي وصالح، وقتل مواطنان (2) تحت التعذيب في سجون مليشيات الحوثي في محافظة حجة.

ويُعد شهر أبريل، أكثر الأشهر دموية للمدنيين خلال ما مضى من العام 2018، بسبب المجازر الكبيرة التي ارتكبها طيران التحالف في عمليات قصف استهدفت واحدة منها عرسا في بني قيس بمحافظة حجة، وآخر استهدف محطة الورقي  محافظة حجة أيضا ، اضافة الى قصف استهدف مديرية الصلو، ومديرية موزع في محافظة تعز، ومجزرة مدينة الصالح ومنطقة الحائط حيس في محافظة الحديدة.

بتاريخ 18 أبريل، في محافظة حجة "شمال غرب" رصدت سام، مقتل (34) مدنيا وإصابة (59) آخرين بقصف جوي للتحالف على حفل زواج في منطقة بني قيس، من بين الضحايا المدنيين (23) أطفال بين قتيل وجريح.

بتاريخ 19 أبريل رصدت سام في محافظة حجة أيضاً مقتل واصابة (45) مدنيا، بقصف استهدف محطة الوراق بمديرية عبس.

وفي 2 أبريل، محافظة الحديدة على الساحل الغربي، رصدت سام، مقتل (18) مدنيا وإصابة (9) آخرين بقصف جوي للتحالف على مدينة الصالح ـ قيد الانشاء ـ من بين القتلى (7) أطفال، و(3) نساء.

في 8 أبريل، محافظة تعز وسط اليمن، رصدت سام مقتل (15) مدنيا وإصابة (3) آخرين، بقصف جوي للتحالف على منطقة الصلو، من بين القتلى (6) أطفال، و(3) نساء.

في 18 أبريل، في تعز أيضا رصدت سام قصفا لطيران التحالف قتل فيه (19) مدنيا بينهم (5) أطفال، كانوا على سيارة نقل عائدين إلى قريتهم.

عمليات القتل الفردي:

في 2 أبريل، محافظة حجة وثقت سام قتل أحمد محمد حسن علان (44) عاما تحت التعذيب وكان قد اعتقله الحوثيون في سجن عبس منذ 25 يناير 2018، وظل سجينا حتى تلقت أسرته اتصالا لاستلام جثمانه.

في 9 أبريل، في محافظة تعز، وسط اليمن رصدت المنظمة، مقتل محمد حسن أحمد المقنع (48) عاما، وحبيب عبده أحمد (19) عاما، والطفل حسام منصور علي أنعم (14) عاما، برصاص قناصة مليشيات الحوثي. 

وفي 28 أبريل وثقت سام مقتل محمد محمود مسعد العماد (28) عاما، في سجون مليشيات الحوثي في محافظة حجة.

انتهاك الحق في السلامة الجسدية

رصدت سام إصابة (210) مواطناً خلال شهر أبريل؛ بينهم (17) امرأة و(72) طفلاً، أغلبهم في محافظات حجة والحديدة وتعز، وأصيب العدد الأكبر منهم بسبب ضربات التحالف العربي الجوية على المناطق السكنية.

سجلت سام العدد الأكبر للإصابات خلال شهر أبريل بسبب الطيران الذي استهدف كلا من بني قيس في حجة، ومدينة الصالح السكنية ـ قيد الانشاء ـ في الحديدة، وقرية مسار حراز بالحديدة أيضا، وفي قرية المحول خدير بتعز، إضافة الى إصابات بسبب الاشتباكات التي حدثت في محافظة تعز بين فصائل من الجيش الوطني، والقذائف العشوائية والقنص للمدنيين من قبل مليشيات الحوثي في البيضاء وتعز.

الاحتجاز التعسفي

مازال الآلاف من المواطنين اليمنيين محتجزين تعسفاً في معتقلات مليشيات الحوثي في صنعاء، وفي سجون قوات الحزام الأمني والنخبة الحضرمية التابعين للإمارات العربية المتحدة في كل من عدن وحضرموت، ورغم صدور قرار بالإفراج عن أكثر من خمسين معتقلا في كلا من عدن وحضرموت إلا أن هذه القوات ترفض تنفيذ أوامر الإفراج ،  رصدت سام في شهر أبريل (40) حالة احتجاز تعسفي جديدة، موزعة على أمانة العاصمة وتعز وحجة، في حين رصدت (3) حالات اعتقال من قبل قوات النخبة الحضرمية والحزام الأمني المدعومتين من دولة الإمارات، و(10) حالات لدى كتائب أبو العباس في تعز.

في 18 أبريل، محافظة حجة شمال، اليمن وثقت سام اعتقالا تعسفيا طال المواطن خالد عبد الكريم سعد صلاح (41) عاما لانتمائه للمؤتمر الشعبي العام، ومحمد حميد الدخينة (39) عاما بسبب انتمائه لحزب التجمع اليمني للإصلاح

في 18 أبريل، محافظة شبوة جنوب اليمن وثقت سام اعتقالا تعسفيا طال كلا من: صالح سعيد العولقي (18) عاما، وسالم على باراسين (39) عاما بعد مداهمة منزلهما في منطقة الصعيد من قبل قوات النخبة الشبوانية المدعومة والممولة من الإمارات العربية المتحدة.

في 7 أبريل، محافظة عدن، وثقت سام اعتقال عدد من المدنيين على يد قوات الحزام الأمني منهم عبد الله احمد الطيري (30) عاما الذي أخفي قسرا بعد مداهمة منزله في بئر فضل من قبل قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات العربية المتحدة.

كما وثقت سام اعتقال الشيخ نضال باحويرث (51) عاما، منذ 28 مارس الماضي، في عدن على يد عناصر تابعة لأمن عدن، وما يزال مخفيا قسريا حتى لحظة نشر هذا البيان، وباحويرث عضو مجلس محلي وخطيب مسجد ينتمي لحزب التجمع اليمني للإصلاح، اعتقل بينما كان في طريقه لأداء صلاة العصر.

انتهاكات بحق أطفال

رصدت سام (153) انتهاكاً تعرض لها أطفال خلال شهر أبريل، أغلبها في حجة وتعز والحديدة، تأتي الإصابات بحق الأطفال على رأس هذه الانتهاكات بعدد (75) حالة؛ منها (1) إصابة بسبب الألغام، و(4) إصابات بسبب القنص.

ورصدت سام حالات القتل التي تعرض لها الأطفال خلال شهر أبريل بواقع (25) حالة قتل؛ منها (2) حالتان بسبب الألغام، و (4) حالات بسبب القنص، كما رصدت سام العديد من حالات التجنيد التي قامت بها مليشيا الحوثي في صنعاء وذمار وعمران، وحالات أخرى سجلها راصدو سام في محافظة شبوة من قبل النخبة الشبوانية، التابعة للإمارات العربية المتحدة.

في 20 أبريل، محافظة تعز وثقت سام مقتل الطفل بدر محمد يحيى الريمي (12) عاما برصاص قناص حوثي.

في 22 أبريل، محافظة تعز وثقت سام مقتل الطفل حسام منصور علي أنعم (14) عاما بقذيفه هاون اطلقتها مليشيات الحوثي.

في 18 أبريل، محافظة الجوف، وثقت سام إصابة (4) أطفال اثنين منهم اصابتهم قذيفة اطلقتها جماعة الحوثي اثناء لعبهم بجوار منزلهم في قرية الغيل

انتهاكات ضد المرأة

في شهر مارس رصدت سام (75) انتهاكاً ضد المرأة؛ بينها (18) حالة قتل (46) حالة انتهاك ارتكبته جماعة الحوثي و(23) ارتكبه طيران التحالف.

الألغام

تصر مليشيا الحوثي على استخدام الألغام في الصراع بشكل واسع وبدون خرائط واضحة، مما يهدد حياة الكثير من السكان، خاصة في المناطق التي شهدت مواجهات سابقة، حيث رصدت سام (30) حالة انفجار ألغام خلال شهر أبريل، قُتل فيها (17) مدنيا، وأصيب (10) آخرون منهم حالتين نساء، وثلاث حالات أطفال

انتهاكات بحق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان

سجلت سام استمرار الانتهاكات بحق الصحف والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، حيث رصدت (17) حالة انتهاك جديدة في كل من البيضاء وتعز وصنعاء، منها حالة قتل وحالات احتجاز تعسفي لصحفيين في عدن وتعز.

في 12 أبريل، محافظة البيضاء وسط اليمن وثقت سام مقتل الصحفي عبد الله القادري مصور قناة بلقيس، وإصابة كلا من الصحفيين ذياب الشاطر وخليل الطويل ووليد الجعوري وسليمان النواب بشظايا قذيفة أطلقتها مليشيات الحوثي على سيارتهم أثناء تغطيتهم للمعارك في البيضاء.

في 6 أبريل محافظة الضالع مديرية قعطبه وسط اليمن، وثقت سام اعتقال الإعلامي صالح المنصوب من قبل قوات الجيش التابع للحكومة الشرعية وأفرج عنه لاحقا.

في 18 مارس الماضي وثقت سام اعتقال وتعذيب المواطن فتحي حسين العسيلي من قبل مليشيات الحوثي التي اختطفته من شارع خولان بمدينة صنعاء ثم قامت بنقله الى محافظة البيضاء.

الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة

سجلت سام خلال شهر أبريل (25) اعتداء على الممتلكات العامة والخاصة؛ بينها تفجير البيوت، واعتداء على مزارع، ونهب مرافق حكومية 

وسجلت سام خلال شهر أبريل (5) حالات تفجير بيوت في محافظتي تعز وإب قامت بها مليشيات الحوثي.

في 18 أبريل، فجرت مليشيا الحوثي منزل المواطن محمد حامد سلام في منطقة الشعر بمحافظة إب.

في 19 أبريل، فجرت مليشيا الحوثي منزلين أحدهما للمواطن محمد الكحيل، والآخر للمواطن عبد الفتاح عبده فارع في مديرية التعزية بمحافظة تعز.

الحصار والتهجير القسري للمدنيين

رصدت المنظمة تهجير (24) أسرة في جبل صبر في محافظة تعز.

 تؤكد المنظمة على تفاقم الوضع الإنساني في منطقة حيس ومناطق الساحل الغربي بسبب قلة المساعدات وعدم توفرها أحيانا، يبدو واضحا عدم وجود خطة إنسانية لاستيعاب السكان النازحين بسبب المعارك الدائرة ولا يتوفر للسكان الاحتياجات الأساسية من مأوي وغذاء ودواء، كما تراقب المنظمة بقلق وضع النازحين من منطقة ذباب خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك في ظل رفض القوات الإماراتية في المنطقة السماح للنازحين بالعودة إلى منازلهم، مما زاد من معاناة الأهالي، خاصة النساء والأطفال، وهؤلاء المهجرين ضحايا لطرفي النزاع، حيث بدأ الحوثيون بتهجيرهم، وتستمر القوات الإماراتية ومن يعمل معها من اليمنين، بمنعهم من العودة إلى بيوتهم، ولا توفر لهم أي معونات لمساعدتهم على استمرار الحياة.

اخيراً

تؤكد المنظمة على ضرورة إيجاد حل سريع وعاجل لمعاناة المواطنين المعيشية وسرعة صرف الرواتب من قبل سلطة الأمر الواقع في صنعاء وسلطة الحكومة الشرعية في عدن، فالراتب حق لا يخضع للحسابات السياسية وعلى من يتحمل مسؤولية السلطة سرعة توفيره للموظفين خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك.

توصيات

تدين منظمة سام للحقوق والحريات كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

– تحث سام الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على تقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن المدن والقرى والمناطق المحاصرة.

– تطالب سام قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.

– تدعو سام إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتحث المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم وجاد من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.

 

سام للحقوق والحريات - جنيف - 22 مايو 2018

 

 
غرد معنا