منظمة سام للحقوق والحريات تدين استمرار استهداف مليشيا الحوثي للمدنيين في الحديدة بشكل متعمد ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
منظمة سام للحقوق والحريات تدين استمرار استهداف مليشيا الحوثي للمدنيين في الحديدة بشكل متعمد

  
  
  
    
30/11/2020

قالت منظمة سام للحقوق والحريات إن الحياة في محافظة الحديدة أصبحت مهددة بسلاح الحوثيين الذي يستهدف جزءا من سكان المدينة بالقصف ويتعامل مع بقية السكان كرهائن.

وقالت سام إنها ترى أنه من العار استمرار صمت المجتمع الدولي عن الانتهاكات اليومية التي تحدث في الحديدة  دون التحرك أو ممارسة أي ضغوط حقيقية وجدية لوقفها وضمان سلامة حياة المدنيين.

وأشارت المنظمة إلى أنه بتاريخ 23 نوفمبر سقط 12 مدنياً بين قتيل وجريح، بينهم طفل وامرأة بسبب زرع مليشيا الحوثي عبوة ناسفة في الطريق الرملي الرابط بين مدينة التحيتا والخط الساحلي المؤدي إلى مدينة الخوخة جنوب المحافظة.

وبتاريخ 29 نوفمبر، قتل ثمانية مدنيين، أربعه أطفال وأربع نساء، وأصيب عشرة آخرون غالبيتهم نساء وأطفال، في قرية القازة بمديرية الدريهمي جنوب المحافظة بسبب قصف عشوائي لمليشيات الحوثي على قريتهم.

سام أكدت أن هذه الجرائم انتهاك خطير لقوانين الحرب، وترى أنها ترقى إلى جرائم حرب تستوجب المساءلة الجنائية، حيث أن استمرارها بشكل يومي، يؤكد الاستهداف المتعمد والممنهج لمثل هذه التصرفات.

ودعت المنظمة الأمم المتحدة إلى القيام بتحرك يناسب حجم الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في محافظة الحديدة.

 

 
غرد معنا