بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال مارس 2018 ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال مارس 2018

  
  
  
    
21/04/2018

 

تستمر سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف في رصد الانتهاكات في اليمن خلال عام 2018م، ففي شهر مارس رصدت المنظمة (500) حالة انتهاك للقانون الدولي الإنساني (قانون الحرب)، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على السلامة الجسدية، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتعذيب، ارتكبتها كلا من؛ مليشيات الحوثي، وطائرات قوات التحالف، وتشكيلات عسكرية، وجماعات مقاتلة تتبع الحكومة الشرعية.

ارتكبت مليشيات الحوثي (330) انتهاكا من مجمل الانتهاكات المرصودة في هذا البيان، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي (78) انتهاكا بواسطة المقاتلات الحربية التابعة لها، وارتكبت جهات تابعة الحكومة الشرعية (32) انتهاكاً، فيما ارتكبت الدرونز الأمريكي (5) انتهاكات، وقُيد (30) انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية و(25) قضية ذات طابع جنائي.

من المهم بمكان التذكير بأن الانتهاكات المسجلة في هذا البيان لا تعكس الصورة الكاملة على الأرض، ولا تمثل نسبة مئوية بقدر ما تمثل شريحة عشوائية يمكن من خلالها رؤية واقع حقوق الإنسان في اليمن، تلك الانتهاكات هي ما تمكن راصدو سام من توثيقه، وفقاً لمعايير الرصد التي تعتمدها المنظمة في توثيقها.

انتهاك الحق في الحياة

رصدت سام خلال شهر مارس المنصرم (147) انتهاكاً بحق الحياة، ضحاياها مدنيون، منهم (43) مدنيا بسبب ضربات طائرات التحالف العربي؛ (19) منهم في محافظة صعدة، و(11) في محافظة الحديدة، و (8) في محافظة صنعاء، فيما قُتل (50) مدنياً على يد مليشيات الحوثي؛ منهم (20) في محافظة تعز، وقتلت الطائرات الأمريكية المسيّرة (3) أشخاص في محافظة البيضاء.

وقتل عدد (24) مدنيا بسبب الألغام التي زرعها مليشيات الحوثي وصالح؛ كما قُتل (3) مدنيين على يد قوات الحكومة الشرعية، واغتيل (2) مواطنين برصاص مجهولين.

- في محافظة صعدة على الحدود السعودية رصدت المنظمة بتاريخ 24 مارس، مقتل (10) مدنيين وإصابة ( 7) آخرين بقصف جوي للتحالف على منطقة غمر، من بين القتلى (7) أطفال، و( 3) نساء. وفي صعدة أيضاً رصدت المنظمة بتاريخ 29 مارس مقتل (5) مدنيين وإصابة (13) آخرين، بينهم ( 7) أطفال و( 9) نساء بغارة للتحالف في منطقة المقاش آل جبارة.

- على الساحل الغربي في محافظة الحديدة، رصدت المنظمة بتاريخ 2 مارس مقتل (5) مدنيين بقصف لطائرات التحالف، هم (3) أطفال وامرأتان. وفي محافظة تعز وسط اليمن، رصدت المنظمة بتاريخ 13 مارس مقتل (5) مدنيين، بينهم (3) أطفال وامرأتان، بقصف من طائرات التحالف العربي على منطقة موزع.

- وفي محافظة الجوف الحدودية، رصدت المنظمة بتاريخ 3 مارس مقتل (4) مدنيين، بلغم زرعته جماعة الحوثي بجوار منزلهم.

- وفي محافظة البيضاء بمنطقة الصومعة رصدت المنظمة بتاريخ 29 مارس مقتل (3) مدنيين وإصابة اثنين آخرين في قصف لطائرات أمريكية من دون طيار استهدف سيارة كانت تقلهم.

- في محافظة إب وسط اليمن وثقت المنظمة بتأريخ 18 مارس قيام قوات النجدة الخاضعة لجماعة الحوثي بالقتل بدم بارد كلا من رشاد المنصوري 30 عاما، أحمد حسن محمد 28 عاما، ونور الدين محمد قاسم 20 عاما، حيث اقتحمت عناصر المليشيا مستشفى المجد واختطفت الضحايا المصابين واقتادتهم إلى خارج المحافظة، وتحديدا منطقة الدليل بمديرية المخادر وقامت بتصفيتهم وإعدامهم رميا بالرصاص بدعوى قيامهم بقتل أحد أفراد الأمن المركزي في وقت سابق.

- وفي شبوة جنوب اليمن وثقت المنظمة بتاريخ 28 مارس قيام ما يسمي بقوات النخبة الشبوانية بقتل محسن باقطمي تحت التعذيب بعد أن اعتقلته من منزله في منطقة ميفعة يوم 27 مارس لتعيده إلى منزله فاقداً للوعي نتيجة التعذيب الرهيب في السجن، تم نقله إلى أحد مشافي المكلا ليتوفى هناك، وقد أفاد الطبيب أنه تعرض للضرب وبه كسور ونزيف داخلي وآثار صعق كهربائي.

انتهاك الحق في السلامة الجسدية

رصدت المنظمة إصابة (170) مواطناً خلال شهر مارس؛ بينهم (20) امرأة و(50) طفلاً، أغلبهم في محافظات تعز والحديدة وصعدة، وأصيب العدد الأكبر منهم بسبب القصف العشوائي من قبل مليشيات الحوثي وبسبب ضربات التحالف العربي الجوية على المناطق السكنية.

وفي محافظة الحديدة ما بين (25 الى 29 ) مارس رصدت المنظمة تعرض منطقة حيس إلى قصف عشوائي لمليشيا الحوثي على المناطق السكانية أدى إلى إصابة أكثر من ( 10) مدنيين، بينهم أطفال.

الاحتجاز التعسفي

مازال الآلاف من المواطنين اليمنيين محتجزين تعسفاً في معتقلات مليشيات الحوثي في صنعاء، وفي سجون قوات الحزام الأمني والنخبة الحضرمية في كل من عدن وحضرموت، رصدت سام في شهر مارس (109) حالة احتجاز تعسفي جديدة، موزعة على أمانة العاصمة ومحافظة ذمار وتعز وحجة، في حين رصدت (12) حالة من قبل قوات النخبة الحضرمية والحزام الأمني المدعومتين من دولة الإمارات.

- في العاصمة صنعاء رصدت المنظمة بتاريخ 12 مارس اعتقال 58 مدنيا من أعضاء المؤتمر الشعبي العام على يد قوات تابعة لجماعة الحوثي لاحتفالهم بميلاد الرئيس السابق للمؤتمر الشعبي علي صالح الذي قتله حلفاؤه الحوثيون نهاية 2017م

-في محافظة شبوة رصدت المنظمة بتأريخ 28 و29 مارس اعتقال ما يسمي بقوات النخبة الشبوانية في منطقتي عتق وميفعه عشرة مدنيين توفي أحدهم تحت التعذيب.

انتهاكات بحق أطفال

رصدت المنظمة عدد (118) انتهاكاً تعرض لها الأطفال خلال شهر مارس، أغلبها في تعز وصنعاء والحديدة، تأتي الإصابات بحق الأطفال على رأس هذه الانتهاكات بعدد (48) حالة؛ منها (1) إصابات بسبب الألغام. و(4) إصابات بسبب القنص.

تلي الإصابات حالات القتل بواقع (25) حالة قتل؛ منها (5) حالات بسبب الألغام، و (2) حالات بسبب القنص، كما رصدت المنظمة العديد من حالات التجنيد التي قامت بها مليشيا الحوثي في صنعاء وذمار وعمران، وحالات أخرى سجلها راصدو سام في محافظة شبوة من قبل ما يسمى بالنخبة الشبوانية.

وثقت المنظمة عدد (33) حالة توقف عن الدراسة بسبب الرسوم التي فرضتها مليشيات الحوثي في مناطق سيطرتها، كما تلقت سام شكاوى من بعض الأهالي عن قيام الحوثيين بتعبئة الأطفال بخطاب كراهية وعدم تسامح، ما أجبر بعض الأهالي على الامتناع عن إرسال أطفالهم إلى المدرسة، بحسب الشكاوى

. انتهاكات ضد المرأة

في شهر مارس رصدت سام (55) انتهاكاً ضد المرأة؛ بينها (23) حالة قتل، (2) منها بسبب الألغام، كما رصدت (20) حالة إصابة بحق النساء واغلبها بسبب قصف التحالف وجماعة الحوثي

الألغام

تصر مليشيا الحوثي على استخدام الألغام في الصراع بشكل واسع وبدون خرائط واضحة، مما يهدد حياة الكثير من السكان، خاصة في المناطق التي شهدت مواجهات سابقة، حيث رصدت المنظمة (27) حالة انفجار ألغام خلال شهر مارس، قُتل فيها (24) مدنيا، وأصيب (3) آخرون؛ بينهم (6) أطفال.

انتهاكات بحق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان

سجلت سام استمرار الانتهاكات بحق الصحف والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، حيث رصدت (12) حالة انتهاك جديدة في كل من عدن وتعز وصنعاء، منها (6) حالات احتجاز تعسفي لصحفيين في عدن وتعز، وفي عدن رصدت المنظمة اقتحام مسلحين يتبعون الحزام الأمني مؤسسة الشموع وعمدوا إلى نهب أثاثها وإحراق أدواتها.

الانتهاكات على الممتلكات العامة والخاصة

سجلت سام خلال شهر مارس عدد"10" انتهاكات بالممتلكات العامة؛ تنوعت بين الاستيلاء الأراضي العامة محافظة إب، واعتداء على مرافق عامة، إضافة إلى تدمير مسجد في محافظة الحديدة في حيس بقصف لجماعة الحوثي على المدينة، وتدمير وحدة صحية جزئيا بسبب قصف المستشفى.

كما سجلت المنظمة (34) اعتداء على ممتلكات عامة وخاصة، حيث ارتكبت مليشيات الحوثي (24) انتهاكاً بحق الممتلكات الخاصة والعامة، منها إحراق منزلين في شبوة بتاريخ 28 مارس على يد ما يسمي بقوات النخبة الشبوانية وتفجير ثلاثة منازل في محافظة تعز منطقة الشقب بتاريخ 11 مارس من قبل جماعة الحوثي وتدمير (10) منازل اخرى، منها (6) منازل دمرت بصورة جزئية على يد مليشيات الحوثي وطيران التحالف، واقتحام عدد (5) منازل

توصيات

– تدين منظمة سام للحقوق والحريات كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

– تحث سام الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على تقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن المدن والقرى والمناطق المحاصرة.

– تطالب سام قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.

– تدعو المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتحث المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم وجاد من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.

 

سام للحقوق والحريات - جنيف - 21 أبريل 2018

 

 
غرد معنا