سام تأسف لتجاهل اتفاق الرياض قضايا المعتقلين والمخفيين قسرا ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
اعتبرته تأسيسا لفصل اضافي من انتهاكات حفوق الانسان
سام تأسف لتجاهل اتفاق الرياض قضايا المعتقلين والمخفيين قسرا

  
  
  
    
7/11/2019

قالت منظمة سام لحقوق الإنسان إن اتفاق الرياض يعد تأسيسا لفصل إضافي من انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، وعبرت المنظمة عن أسفها الشديد لتعمد طرفي الاتفاقية ورعاتها إهمال آلام ضحايا جرائم الإخفاء القسري والاعتقال التعسفي وأولياء دم ضحايا جرائم الاغتيال السياسي في مدينة عدن تحديدا وبقية مدن المحافظات الجنوبية في الجمهورية اليمنية، وقالت سام في بيان صدر عنها اليوم بجنيف إن أي صلح أو اتفاق لا يعالج قضيتي المختفين قسريا وضحايا الاغتيالات لا يمكن أن يكتب له النجاح، وشددت سام على ضرورة معالجة هاتين القضيتين بحل يتضمن الكشف عن مصير المختفين قسريا وإطلاق سراح المعتقلين وجبر ضرر ضحايا الاغتيالات وحق المجتمع في معرفة الحقيقة.

منظمة سام للحقوق والحريات

٧ نوفمبر ٢٠١٩ – جنيف

 

 
غرد معنا