سام تحذر من كارثة إنسانية في مدينة عدن وتدعو إلى هدنة إنسانية احتراما لعيد الاضحى ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
سام تحذر من كارثة إنسانية في مدينة عدن وتدعو إلى هدنة إنسانية احتراما لعيد الاضحى

  
  
  
    
10/8/2019

 

تعبر منظمة سام للحقوق والحريات، عن قلقها البالغ إزاء توسع رقعة الاشتباكات في مدينة عدن، بعد دعوة نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك المليشيات التي يتزعمها لإسقاط القصر الرئاسي.

يجب فتح طرق وممرات آمنة ومناطق إيواء للمدنيين النازحين من مناطق الاشتباكات ، و احترام حرمة العشر من ذي الحجة وايام عيد الاضحى والسماح بعودة الحياة ، حتى يستطيع الناس أن يعيشوا فرحة العيد

وتدعو"سام" كل الأطراف إلى الالتزام بقانون الحرب وتجنب استهداف المناطق السكنية والمنشآت المخصصة لخدمة المدنيين.

واكدت سام أن المواجهات في مدينة مكتظة بالسكان تشكل تهديدا خطيرا للسكان المدنيين وحقهم في الأمن والسلامة، خاصة أولئك العالقون وسط الاشتباكات، أو الذين يعجزون عن الوصول إلى المرافق الصحية والحصول على الخدمات الضرورية.

وقالت سام إن التقارير الأولية تتحدث عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين في مناطق الاشتباكات في "دار سعد" بسبب القذائف العشوائية التي تطلق من منطقتي العقبة والرباط ، حيث رصدت المنظمة العديد من حالات القتل والإصابة بسب القذائف العشوائية التي سقطت على منازل المدنيين منذ اندلاع الاشتباكات

واكدت سام أن انقطاع مياه الشرب عن مناطق كريتر والمعلا وخور مكسر، ينذر بأزمة إنسانية في هذه المناطق ، خاصة مع عجز الفرق الهندسية التابعة لمؤسسة المياه عن إصلاح الخلل بسبب تواصل الاشتباكات.

منظمة سام للحقوق والحريات ، جنيف

10 اغسطس 2019

 

 
غرد معنا