الحوثيون قتلوا ختام العشاري وهم واثقون من الإفلات من العقاب ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
الحوثيون قتلوا ختام العشاري وهم واثقون من الإفلات من العقاب

  
  
  
    
25/12/2020

أدانت منظمة سام للحقوق والحريات جريمة قتل المواطنة اليمنية ختام علي عبد الكريم العشاري 25 عام في منزلها وبين أطفالها بعد الاعتداء عليها بوحشية مفرطة من قبل قوات أمن مديرية العدين بمحافظة إب التي يقودها العقيد شاكر الشبيبي الملقب “أبو بشار” والتابعة لمليشيا الحوثي ، قبل فجر يوم الخميس 24 ديسمبر 2020 بحجة البحث عن زوجها.

وأكدت "سام" في بيان لها أن مليشيا الحوثي أطلقت يد مسلحيها لارتكاب أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في اليمن وعلى رأسهم الفئات الأشد ضعفا كالنساء والأطفال، وسط عجز مجتمعي داخلي عن إيقاف هذه الانتهاكات، يقابله صمت دولي مستمر منذ سنوات.

وقالت "سام" لقد أصبح الاعتداء الوحشي من قبل المسلحين التابعين لمليشيا الحوثي سمة غالبة، وسلوكا دائما ضد كل فئات المجتمع، بمن فيهم التجار وملاك العقارات والنساء والأطفال وسكان مناطق الأشد فقرا والمهمشين، حيث يرتكب عناصر الحوثي هذه الجرائم ضمن أعمال وظيفية ممنهجة مع شعور كبير بالنجاة من المساءلة والعقاب.

وقالت المنظمة إن قضية مقتل ختام العشاري  تحولت إلى قضية مشهودة على المستوى الداخلي والخارجي، تستوجب تحركاً عاجلاً لتقديم مرتكبيها للعدالة.

 

 
غرد معنا