سام تدين حملة التشهير التي يقودها نشطاء يتبعون جماعة الحوثي ضد القاضي والنائب حاشد ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
بعد نشرهما تفاصيل ممارسات الحوثي ضد النساء
سام تدين حملة التشهير التي يقودها نشطاء يتبعون جماعة الحوثي ضد القاضي والنائب حاشد

  
  
  
    
29/05/2021

جنيف- أدانت منظمة سام للحقوق والحريات حملة التشهير والتهديدات التي أطلقها أشخاص يتبعون جماعة الحوثي ضد القاضي "عبد الوهاب قطران" والنائب "أحمد سيف حاشد" على خلفية نشرهما تفاصيل لقائهما الأخير مع عارضة الأزياء اليمنية "انتصار الحمادي" المعتقلة لدى قوات الحوثي، مشددة على أن تصاعد حملات التشهير والتهديد يعكس الاستغلال غير الأخلاقي من قبل جماعة الحوثي للأفراد ووسائل الإعلام.

وبيَّنت المنظمة، في بيان صدر عنها اليوم السبت ، اطلاعها على تغريدات ومنشورات تحريضية قام عدد من الأفراد المحسوبين على جماعة الحوثي بنشرها، على مواقع التواصل الاجتماعي ضد كلٍ من "قطران" و"حاشد"، بسبب ما أورداه ونقلاه من استغلال جماعة الحوثي للنساء المعتقلات في سجونها "بأعمال وممارسات "غير أخلاقية" تحت ذريعة خدمة الوطن.

وأكدت "سام" على أن تصاعد الهجوم وخطاب التحريض ضد النشطاء اليمنيين لا سيما الأشخاص الذين يقومون بفضح انتهاكات الحوثي أمر غير مقبول ويشكل تهديدًا لحرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون الدولي والقانون اليمني لا سيما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وحمّلت "سام" في نهاية بيانها، جماعة الحوثي المسئولية الكاملة عن حياة "قطران" و"حاشد" في حال حدوث أي مكروه لهما، في ظل التهديدات التي يتلقيانها عبر حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي، داعية جماعة الحوثي وقف ممارساتها المنتهكة ضد النساء والناشطات بدلا من ملاحقة الأشخاص الذي يسلطون الضوء على تلك الانتهاكات الخطيرة.

 

 
غرد معنا