سياسة الاغتيالات تعود في عدن والمجلس الانتقالي يتحمل المسؤولية ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
سياسة الاغتيالات تعود في عدن والمجلس الانتقالي يتحمل المسؤولية

  
  
  
    
30/06/2021

تعبر منظمة سام للحقوق والحريات عن إدانتها البالغة لعودة سياسة الاغتيالات في عدن محملة المجلس الانتقالي المسئولية عن غياب دورها في بسط الأمن وحماية الأفراد من حوادث الاعتداءات والاغتيالات التي تطال المدنيين في تلك المنطقة.

وذكرت المنظمة أن مجموعة مسلحة قامت بقتل الشاب "بلال منصور" أحد نشطاء الإصلاح أمام منزله في مدينة المنصورة ثم لاذت بالفرار على الرغم من وجود حواجز كثيرة ونقاط تفتيش تتبع لقوات المجلس الانتقالي، الأمر الذي يثير شكوكًا عدة حول دور تلك القوات الحقيقي.

تشدد المنظمة على أن غياب دور الرقابة والحماية الأمنية سيعني مزيدًا من تلك الحوادث، الأمر الذي يوجب على المجلس الانتقالي الاضطلاع بدوره في حماية المدنيين وتقديم المخالفين للمحاكمة العادلة.

 

 

الصورة منقولة من : https://www.yemenmonitor.com/Details/ArtMID/908/ArticleID/48706

 

 
غرد معنا