سام : استمرار جماعة الحوثي قصف تعز بشكل مستمر فعل مقصود يرقى الى جريمة حرب ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
دعت الى حماية أطفال تعز
سام : استمرار جماعة الحوثي قصف تعز بشكل مستمر فعل مقصود يرقى الى جريمة حرب

  
  
  
    
31/10/2021

عبرت  منظمة سام للحقوق والحريات عن استنكارها الشديد وإدانتها لقصف مليشيا الحوثي حي جامع الخير شمال مدينة تعز، أمس السبت الموافق ٣٠ أكتوبر، بقذائف الهاون ما أسفر عن وقوع ثمانية قتلى منهم أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين ٦ و٨ سنوات.

وأظهرت المعلومات التي تلقّتها سام إن القذائف سقطت في شارع رئيسي بجوار مسجد الخير، مما تسبب في مقتل و إصابة الأطفال المتواجدين بجوار المسجد.ورجحّت سام -بحسب إفادات خاصة بها- أن القذائف انطلقت من منطقة تمركز قوات مليشيا الحوثي في معسكر الأمن المركزي في جولة القصر شمال المدينة

 كما أكد الشاهد زكريا الشرعبي لمنظمة سام قائلا: "بينما كنت في طريقي إلى البيت سمعت دوي انفجار ونزلت إلى مكان سقوط القذيفة حيث وجدت(4)أطفال و(2) أشخاص أخرين مصابين بينما الأطفال تطايرت أجزاء من أجسامهم وكانوا في حالة حرجة فكنت أنا أول من قام بإسعافهم وثلاثة أطفال فارقوا الحياة والرابع مازال في العناية وحالته حرجة وجميعهم من أسرة واحدة (أسرة مصطفى علي عبدالدائم)".

وأشارت سام أن قذائف مليشيا الحوثي التي تطلق بشكل مستمر على المدينة  ذات الكثافة السكانية تشكّل مصدر خوف دائم للسكان خاصة الأطفال الذين يتواجدون بالشوارع والأزقة للعب كمتنفس وحيد في ظل الحرب والحصار على مدينة تعز, مما تسبب بمقتل وإصابة المئات منهم دون شعور المدنيين بتحرك جاد من المجتمع الدولي لتوفير الأمن لمدينتهم.

وأكدت سام على أنّ استهداف الأعيان المدنية والأفراد يشكّل انتهاكاً مباشراً لاتفاقية جنيف الرابعة وقواعد لاهاي، كما أنه ينتهك ميثاق روما المشكّل للمحكمة الجنائية الدولية، حيث تُعدّ مثل هذه الممارسات جرائمَ حربٍ وجرائمَ ضدّ الإنسانية، الأمر الذي يوجب المحكمة الدولية أن تتحرّك لتقديم المخالفين للعدالة الجنائية.

 

 

 
غرد معنا