مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
سام تدعو لفتح تحقيق عاجل على إثر انتهاكات خطيرة ومرعبة نفذها أفراد يتبعون لجماعة الحوثي أدت لوفاة أم وجنينها

  
  
  
    
17/02/2022

جنيف دعت منظمة سام للحقوق والحريات الجهات القانونية إلى ضرورة فتح تحقيق عاجل وحيادي في تداعيات الهجوم الذي نفذه مجموعة من الأفراد الذين يتبعون لجماعة الحوثي في منطقة الأكروف بمحافظة تعز الأمر الذي أدى إلى مقتل امرأة حامل وجنينها متأثرة بالإصابات الخطيرة التي تعرضت لها داعية المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف حالة الانفلات الأمني التي تعاني منها البلاد والعمل على حماية المدنيين.

وأشارت المنظمة في بيان صدر عنها اليوم الثلاثاء أنها تلقت معلومات تفيد بقيام خمسة أطقم عسكرية تابعة لجماعة الحوثي بقيادة "طه الطالبي" مدير أمن مديرية السلام بتعز و "نسيم الشماخ" أحد ضباط أمن المديرية التابعة لجماعة الحوثي بتاريخ 13/01/2022 الساعة الثامنة صباحاً برفقة مجموعة كبيرة من المسلحين والعتاد الثقيل بالاعتداء والهجوم على بيت "مطيع عقلان" الذي يقطن في منقطة الأكروف.

وأظهرت المعلومات الحصرية التي تلقتها "سام" من أحد أقارب المعتدى عليهم بقيام أولئك المسلحين بإطلاق النار على المتواجدين في المنزل دون وجه حق أو وجود أوامر قانونية باعتقال أحدهم حيث أفاد أحد أقارب المعتدى عليهم بأن هجوم قوات الحوثي على منزل "عقلان" جاء بعد دفع كلاً من "أحمد حزام" و"عبد الله حزام" مبالغ مالية تم تقديرها بنحو خمسة ملايين ريال يمني من أجل مهاجمة البيت دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا الهجوم.

وبينت "سام" أن ذلك الهجوم أسفر عن ترويع الأطفال في البيت إلى جانب إصابة امرأتين هما "سارة دبوان" وهي زوجة "مطيع عقلان" كما أسفر الهجوم عن إصابة شقيقة "عقلان" وتدعى "أحلام" حيث كانت إصابتها خطيرة نتيجة لإصابتها بسلاح مُعدل في ساعدها الأيسر الأمر الذي استدعى خضوعها لإجراء عملية في أحد المراكز الطبية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود لكن خطورة اصابتها حالت دون انقاذ جنينها حيث كانت "أحلام" حامل في شهرها الخامس حيث تم اجهاض الجنين بعد وفاته وبعد تفاقم حالتها الصحية توفت مساء يوم الأحد 13/01/2022.

وأبرزت المنظمة الحقوقية إلى اطلاعها على عدة مستندات طبية صادرة عن منظمة أطباء بلا حدود تفيد بإصابة "سارة" و"أحلام" في مناطق مختلفة وبشكل خطير بأعيرة نارية لكن الطاقم الطبي لم يستطع إنقاذ "أحلام" وجنينها بسبب خطورة الإصابة التي تعرضت لها.

بدوره قال "توفيق الحميدي" رئيس منظمة سام للحقوق والحريات بأن " جماعة الحوثي أضحت تمارس دور عصابات الشوارع التي تهدف إلى جمع الأموال وتنفيذ أجندات خاصة تبعد كل البعد عن تطبيق القانون وحماية الأفراد مشدداً على أهمية اتخاذ خطوات عاجلة لتلك الجماعة ووقف ممارساتها الانتقامية وتحمل مسؤوليتهم في ضمان سلامة السكان والممتلكات وفقاً لما نصت عليه اتفاقيات جنيف وقواعد لاهاي".

وأكد "الحميدي" على " أن المجتمع الدولي مطالب بممارسة دور فعال وأكبر من دوره الحالي والعمل على وقف انتهاكات جماعة الحوثي ضد السكان في المناطق التي تسيطر عليها مشيراً إلى أن الدور السلبي للجهات الأممية أعطى تلك الجماعة الضوء الأخضر للاستمرار في انتهاكاتها وجرائمها دون أي خوف من الملاحقة الجنائية".

تؤكد المنظمة على أن ما رصدته وما يصلها من معلومات يثبت بما لا يدع مجالًا للشك ارتكاب جماعة الحوثي لمخالفات خطيرة وجرائم تنتهك قواعد القانون الدولي في تهديد حياة الأفراد وقتل النساء والأطفال والاعتقال التعسفي والاعتداء على المنازل وتفجيرها مشيرة إلى أن تلك الممارسات تعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وفقاً لميثاق روما المشكل للمحكمة الجنائية الدولية.

واختتمت المنظمة بيانها بدعوة الجهات القضائية في اليمن لضرورة فتح تحقيق عاجل وحيادي في الحادثة الأخيرة وتقديم المخالفين للمحاكمة العادلة مشددة على ضرورة قيام جماعة الحوثي بوقف ممارساتها وأعمالها الانتقامية بشكل فوري والعمل على توفير الحماية للمدنيين.

كما دعت سام المجتمع الدولي للتحرك الفعلي ووقف جرائم جماعة الحوثي ضد السكان المدنيين والعمل على ضمان إرسال لجان تحقيق وتقصي حقائق خاصة للوقوف على آثار الانتهاكات والجرائم الممارسة من قبل تلك الجماعة بحق المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها والعمل على توفير أدنى المتطلبات الأساسية وفي مقدمتها الحماية الكاملة من التهديد والهجوم.

 

Pic: https://www.bbc.com/arabic/interactivity/2014/09/140924_comments_yemen_houthi_overtaken_sanaa