مهنة خطرة ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
الحقيقة وسط النار
مهنة خطرة

  
  
  
    
08/09/2020

وثقت مقتل 61 اعلامياً ومدافعا عن حقوق الإنسان منهم خمسة قتلوا جراء التعذيب

سام تطلق تقريرها "مهنة خطرة" والحوثي على رأس قائمة مرتكبي الانتهاكات بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والإعلاميين في اليمن

أطلقت منظمة سام للحقوق والحريات تقريرا حقوقيا بعنوان "مهنة خطرة" رصدت فيه الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والمدافعون عن حقوق الإنسان في اليمن خلال الفترة 2014 – 2019 تضمن قصص وشهادات وثقها راصدوا "سام" من خلال الاتصال بالضحايا أو ذويهم ومسئولي الوسائل الإعلامية المستهدفة ومنظمات المجتمع المدني.

قال توفيق الحميدي رئيس منظمة سام نعتقد في سام أن هذا التقرير يشكل إضافة نوعية، ومرجعية مهمة لكشف واقع العمل الحقوقي والصحفي في اليمن خلال سنوات الحرب، حيث نعتبره أول تقرير نوعي بهذه المنهجية التي وثقت من خلال شهادة الشهود والضحايا ما تعرضوا لهم في هذا الميدان الذي تحول الى ميدان محفوف بالموت والمخاطر.

وقالت "سام" أنها وثقت أكثر من "1586" انتهاكا ضد المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية ومراسلي الصحف ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات.

وبالرغم من وجود فوارق واضحة بين أعدد الانتهاكات المرصودة في العام 2015 مقارنة بالعام 2019، إلا أنها ماتزال مرتفعة بشكل كبير.

وتعددت الانتهاكات التي رصدتها "سام"، ما بين القتل، والاعتداء الجسدي، والتعذيب حتى الموت، والإخفاء القسري، والاحتجاز التعسفي، والمحاكمات بسبب الرأي، علاوة على تدمير المؤسسات الإعلامية والعبث بمحتوياتها ونهبها، أو إغلاقها.

وقالت "سام" كان العام 2015، أشد الأعوام قتامة بحق الإعلام في اليمن إذ رصدت "319" انتهاكا من بين ضحاياها "10" قتلى، يليه عام 2017 حيث سجلت "300" انتهاك من بين ضحاياها "3" قتلى، ثم عام 2016 حيث رصدت "205" انتهاكات من بين ضحاياها "10" قتلى، وفي عام 2018 رصدت سام "135" انتهاكا، وسجل العام 2019 أقل الأعوام حيث سجلت فيه "134" انتهاكا.

وعن الأطراف التي ارتكبت الانتهاكات بحق العاملين في حقل الإعلام وأنشطة المجتمع المدني، قالت "سام" إن مليشيا الحوثي تقع على رأس قائمة المنتهكين بنسبة 60%، فيما ارتكب التحالف العربي ما نسبته 25%، وسجلت المنظمة 10% من الانتهاكات ارتكبها المجلس الانتقالي، وجهات أخرى بينها تنظيم القاعدة بنسبة 5%.

للإطلاع وتحميل التقرير كاملاً هنا

 

 

 
غرد معنا