مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
صحفي: حسابات على منصات التواصل الاجتماعي تحرض ضدي بالقتل والسجن على خلفية آرائي

  
  
  
    
21/05/2022

كشف الصحفي أحمد ماهر عن تلقيه تهديدات بالسجن والقتل من قبل أشخاص ينشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية كتاباته وآرائه الشخصية.

ولفت ماهر إلى أنه ومنذ يومين وهو يقرأ مقالات تهدد بسجنه وقتله هكذا بالعلن بدون أي خجل، كأننا لا نعيش في إطار دولة، حسب كلامه، مردفا: هذا كله لأنني عبرت عن رأي ومارست سلوكا ديمقراطيا وحقوقيا أصيلا لا يمكن لأحد أن ينتزعه مني.

وأضاف ماهر: أكتب ما أراه مناسبا وأنقل للناس الواقع، سواء اتفقت أو اختلفت معي، لن تفرق فلكل شخص رأيه، طبقا لكلامه.

واستطرد الصحفي: من المعيب أن يُطاردون صحفيا كي يقتلونه أو يدعون إلى سجنه لأنه يقول رأيه، متابعا: هؤلاء بسبب "حمقاتهم" يريدون تحويل عدن إلى ثكنة عسكرية لا يسمح فيها بالرأي الآخر ولا يريدون سماع صوت أحد يقول رأيا  مغايرا.
 
وأضاف: مهما قامت معركة ضد صحفي فسوف تنسف بمقال واحد لا أكثر، لأن الحقيقة تظل الحقيقة ولا يستطيع أحد حجبها، ووعي الناس من الصعب اختطافه.

واسترسل الصحفي ماهر، بالقول: إذا كان لديكم القوة العسكرية الكبيرة لمنع الناس من التعبير عن رأيها، فنحن نمتلك مساحة أكبر هنا.