مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
كاتب يشكو من عقوبات تعسفية تفرضها عليه إدارة فيسبوك بشكل متكرر

  
  
  
    
06/06/2022

أفاد  الكاتب مروان الغفوري بأن إدارة فيسبوك فرضت عليه عقوبة أخرى على خلفية تدوينة تتمحور حول الحوثيين، متهما إدارة موقع التواصل الاجتماعي بالفاشية والقمع.

وقال الغفوري: إنه سيقضي عقوبة لمدة 90 يوما، بسبب تدوينة حول الحوثيين، مضيفا  لم أنته بعد من عقوبة لنفس السبب، إذ لا يزال متبقيا منها 30 يوما، وكنت قبلها بأسابيع قد خرجت من عقوبة لتسعين يوما، عائدا من تسعين يوم سابقة، حد قوله.

وذكر الغفوري أن شرط "فيسبوك" معه يتمثل في تجنب الاقتراب من موضوع الحوثي، منوها بأنه تلقى أكثر من 13  عقوبة خلال عامين ونصف، سببها الحوثيون.

وأشار الكاتب الغفوري إلى أنه لم يسبق له اختراق المعايير رغم كتابته عن كل شيء، مردفا: كل شيء ممكن عدا ما يتعلق بمحور إيران وتنظيماتها.

واعتبر الغفوري: أن "فيسبوك" صرح مخيف للفاشية والقمع والإرهاب، مستطردا: "هذا المكان عار على أي فكرة للحرية، وأسوأ من كل فاشية عرفناها"، وفق تعبيره.

وأورد الغفوري أنه أرسل قبل أيام  رسالة طويلة لمجلس حكماء فيسبوك، حول ما تعرض له خلال عامين فقط، بسبب الحوثيين، معربا عن أمله في أن يقرأ المجلس رسالته، ليطلعوا على القصة الكاملة كما هي ولا يتركوا المشروع في أيدي موظفين يتبعون تنظيمات ودول وتحالفات فاشية، في قبضة منظومات الشرق الأوسط المدمرة، طبقا لكلامه.

وخلال الأسبوع الماضي قال الغغوري في تغريدة على تويتر، إن فيسبوك عاقبه لمدة شهرين بسبب تدوينة عن (تقبيل الرُكَب)  مقتبسة من ملزمة (السلسلة الذهبية في الرد على الوهابية) لوالد مؤسس حركة الحوثيين.

وأشار إلى أنه طلب من إدارة "فيسبوك" مراجعة القرار، فقام "المراقبون" بفحص التدوينة وأكدوا العقوبة قائلين إنها تخالف القواعد والأخلاق، طبقا لكلامه.