مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
قالوا إنه أُجبر على الإدلاء باعترافات كاذبة..
صحفيون ونشطاء يتهمون سلطات عدن بممارسة القمع ضد صحفي على خلفية نشاطه

  
  
  
    
04/09/2022

اتهم صحفيون وناشطون، سلطات عدن بممارسة "القمع" ضد صحفي، وإجباره على الإدلاء باعترافات "كاذبة" بعد أسابيع من اعتقاله ونقله إلى جهة مجهولة، على خلفية نشاطه الصحفي.

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها تابعت فيديو الاعترافات "القسرية" للصحفي أحمد ماهر  الذي اختطف في عدن في السادس من أغسطس الماضي، لافتة إلى أن الصحفي ظهر في الفيديو مرهقا جراء التعذيب، لإكراهه على الإدلاء بتهم كاذبة ضد نفسه.

واستنكرت النقابة في بيان لها ما وصفته بالأسلوب القمعي ضد صحافي على خلفية ممارسته للمهنة، وتعبيره عن مواقفه وآرائه.

وحملت "النقابة" الحكومة والأجهزة الأمنية المسيطرة على محافظة عدن كامل المسؤولية عن الحادثة، التي تعد رسالة تخويف لكافة الصحفيين، وأصحاب الرأي، حسب البيان، الصادر عن النقابة.

وكان الصحفي أحمد ماهر قد اعتُقل يوم 6 أغسطس الماضي، من منزله بعدن، ونُقل إلى جهة مجهولة، بمعية شقيقه.

وقبل واقعة الاعتقال بيوم،  أفاد الصحفي  ماهر، بتعرض حسابه على فيسبوك للاختراق من قبل  شخص متواجد في إحدى المدن السعودية.

وقال ماهر إن الهاكر عمل على تجاوز المصادقة الثنائية وربط حساب فيسبوك  برقم سعودي، لا فتا إلى أنه استعاد الحساب بمساعدة مختص في أمن المعلومات.