مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
تعرض فتيات بينهن قاصر للابتزاز بعد اختراق حساباتهن وأخريات وقعن ضحايا لأدعياء الشعوذة عبر المنصات الاجتماعية

  
  
  
    
11/10/2022


كشف الناشط رامز المقطري عن تعرض فتيات بينهن قاصر للابتزاز، قبل أسبوع، بعد اختراق حساباتهن (سناب شات، إيميلات) من قبل شخص لديه سوابق وقضايا منظورة أمام البحث الجنائي، بتعز.

وأشار المقطري إلى أن الجاني (ع. أ.) له سوابق في قضايا اختراق واتساب وسناب شات وابتزاز لـ خمس فتيات، منوها بأن المبتز هدد في وقت سابق ضحيتين ونشر صورهن (على وسائل التواصل الاجتماعي) بعد أن رفضن الرضوخ لابتزازه، حسب كلامه.

وأضاف: قام مختارعبدالمعز (وهو ناشط في أمن وحماية المعلومات) بإزالة المحتويات وتم إبلاغ البحث الجنائي في تعز وتحصلوا على كافة معلوماته وتم تثبيت قضية ضده، وكان من المتفق أن يحضر الجاني إلى البحث ويسلم تلفوناته إلا أنه ظل هاربا في صنعاء ولم يتجاوب حتى الآن.

ولفت الناشط إلى أن السلطات في صنعاء لا تتعاون في مثل هكذا قضايا وتشترط حضور الضحية بنفسها، وهو مطلب تعجيزي خاصة إذا كانت الضحية في محافظات أخرى ولا تستطيع وأهلها السفر بسبب الظروف التي يعلمها الجميع، طبقا لقوله.

وفي ذات السياق، أفاد الناشط المقطري، الأسبوع الماضي، بوقوع فتيات ضحايا احتيال يمارسه أشخاص (على منصات التواصل الاجتماعي) يدعون أنهم ’سحرة ومشعوذين’، وفق تعبيره.

وذكر الناشط في مكافحة الابتزاز الإلكتروني أن ما يسمى بـ ’الساحر’ أو الشخص الذي يقوم بالعمل، يطلب من الضحايا إرسال صور ومبالغ مالية، وهو ما حدث بالفعل، مع أربع فتيات، حسب كلامه، مستطردا: بمجرد أن ترسل الضحية صورها للمحتال، يعمد لابتزازها من حسابات أخرى، والبعض فور حصوله على الصور يشرع في إرسال روشتة طلبات، على حد تعبيره.

وأورد المقطري أنه وبعد تعقب أحد الجناة تم إبلاغ السلطات المغربية عبر السفارة اليمنية، كما أن شخصين آخرين في اليمن بالإضافة إلى ثالث في مصر، جارٍ متابعتهم، محذرا الفتيات من إعطاء ثقتهن لأي صديقة تعرفن عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مهما يكن.

Image Source: zerofox
 

 

 





 بيروت: مشروع الحقوق الرقمية بمنظمة سام يشارك بورقة عمل في ملتقى خبز ونت