ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
منظمة سام هي مؤسسة غير ربحية مقرها جنيف أُسست من قبل مجموعة من الحقوقيين والأكاديميين الجامعيين والإحترافيين المهنيين المقيمين في أوروبا تسعى لرصد حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وإيصال جرائم الإنتهاكات إلى مؤسسات صناعة القرار والمنظمات الحقوقية الدولية المؤثرة والفاعلة


تحقيق مبدأ التنمية الحقوقية في المجتمعات عبر رفع وعي الناس بحقوقهم وردع المنتهكين ووقف الإنتهاكات والسعي لمعاقبة المجرمين وأن لا يفلتوا من العقاب
عند كل إنتهاك راصد
ومع كل جريمة قضية
ووراء كل مجرم حقوقي مُطالب
وعند كل صاحب قرار مكتب يوصل له الحقيقة


مع إزدياد الحروب والصراعات المسلحة وإنتهاكات حقوق الإنسان فما زالت تستخدم قضايا حقوق الإنسان في تدعيم مواقف سياسية للدول النافذة ، لم يكترث كثيراً بالضحايا ولم يحاكم المجرمين ولم تصادر اموال المفسدين ومازالوا يلقون التغاضي والتجاهل العالمي في الدول الاوروبية والأمريكية. في الجانب الآخر مازال بعض العاملين في قضايا حقوق الإنسان يستحوذون على الوساطة بين الضحايا واصحاب القرار الدولي ، ومواقفهم الحقوقية تصب في مصالحهم الشخصية ووفق ميوالاتهم الأيدلوجية او الفكرية أو السياسية والثقافية وقد يمنع ذلك تحقيق العدالة ونصرة المظلومين لذلك جاءت سام كضرورة أخلاقية وإنسانية


التفاني المهنية, الشفافيةالموضوعية,